داعش والقاعدة والحوثي.. أضلاع مثلث الإرهاب على أرض اليمن

أكدت الحكومة اليمنية الشرعية، أن هناك علاقة قوية بين ميليشيا الحوثي وتنظيمي القاعدة وداعش في اليمن، وأنهم خلال السنوات الماضية استطاعوا تأسيس شبكات إرهاب كبرى ارتكبت الكثير من المجازر في حق الشعب اليمني.

وسلمت الحكومة يوم الأربعاء 1 أبريل الجاري، مذكرة وتقرير لمجلس الأمن، يتضمن عددًا من الأدلة التي تثبت وجود علاقة بين الحوثي والتنظيمات الإرهابية التي تهدف إلى نشر الفوضى والإرهاب في اليمن.

وفي التقرير الموجه إلى أعضاء مجلس الأمن أكدت الحكومة اليمنية أن ميليشيا الحوثي أفرجت عن 252 سجينًا من عناصر القاعدة، كما أفرجت عن أحد مخططي الهجوم على السفينة «يو إس إس كول».

وأوضحت في تقريرها، أن الأجهزة الأمنية في اليمن اكتشفت أن أغلب العمليات الإرهابية التي حدثت في اليمن لم تكن الجماعة الانقلابية هي من قامت بها بمفردها، إذ اشترك كل من القاعدة وداعش في التنفيذ.

القاعدة يدعم جنود الحوثي

وفي يوم الأربعاء 2 سبتمبر 2020، أعلن الجيش اليمني ضبط عنصر من تنظيم القاعدة الإرهابي، وهو يقاتل إلى جانب ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وكشف العنصر المقبوض عليه من قبل الأجهزة الأمنية، والمدعو موسى ناصر علي حسن الملحاني، أن قيادات وأعضاء بتنظيم القاعدة في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات يعملون كمشرفين، ويديرون مراكز تجنيد لصالح الحوثيين، منها مراكز في صنعاء ومحيطها.

وأفاد الإرهابي في مقطع فيديو نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، بأنه يقاتل في صفوف ميليشيات الحوثي منذ عام 2017 بعد أن رتب لانتقاله القيادي الحوثي «حمزة حمزة التاج».

وأضاف الملحاني أن البعض منهم يشارك في جبهات القتال إلى جانب الميليشيات الحوثية، ومن ضمنهم قيادي في تنظيم القاعدة يُدعى «يوسف الصعفاني»، وينحدر من منطقة صعفان بصنعاء، وأشخاص آخرون كثر من تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين.

مصالح مشتركة

وبحسب تقرير صادر عن مركز أبحاث « الظفاري» للدراسات والبحوث اليمنية، أن تنظيمي داعش والقاعدة، مصلحتهما مع الحوثيين تكمن في سببين رئيسيين وهما، الأول هو استمرار الحصول على الدعم اللوجستي والمادي والتدريب العسكري الممول من إيران، هذا الأمر بدوره سيرفع من خبراتهما القتالية والعسكرية التي ستسهم في توسيع نفوذهما في اليمن، وتحقيق حلمهما بإعلان دولة الخلافة المزعومة في اليمن.

أما السبب الثاني، فيكمن في مواجهة عدو مشترك بالنسبة لثلاثي الإرهاب الحوثي والقاعدة وداعش، حيث إن عدوهم هو الجيش الوطني اليمني والحكومة الشرعية، فالتنظيمان الإرهابيان ليس من مصلحتهما أن تكون هناك حكومة شرعية واستقرار يقوضان ويكافحان نشاطهما الإرهابي في اليمن.

موقع مينليست لا يتحمل مسؤولية الخبر المنشور أعلاه, لقراءة الخبر من مصدره الرئيسي إضغط هنا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-04-11 17:11 PM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 597.50 596.00
ريال سعودي 157.60 157.30
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 868.00 855.00
ريال سعودي 228.00 225.00
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-04-11 17:11 PM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 597.50 596.00
ريال سعودي 157.60 157.30
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 868.00 855.00
ريال سعودي 228.00 225.00