منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: حادث نطنز إرهاب نووي وإيران تحتفظ بحقها في الرد

 

 

الثورة / وكالات

اعتبرت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ، أمس الأحد، أن الحادث الذي وقع في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز النووية هو بمثابة «إرهاب نووي»، وأن طهران تحتفظ بحق الرد على ذلك ، ونقلت وكالة أنباء (فارس) عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية على أكبر صالحي، قوله في تصريحات له «إن إيران، إذ تدين هذه الخطوة الحقيرة، تؤكد على ضرورة أن يتصدى المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية لهذا الإرهاب النووي».
وأضاف صالحي أن طهران «تحتفظ بحقها في الرد على منفذي حادثة نطنز ومن يقف وراءهم ويدعمهم»..مشيراً إلى أن حادث نطنز يدل على عجز معارضي المفاوضات النووية التي ترمي لرفع العقوبات الأمريكية عن إيران ، وتعهد رئيس المنظمة بأن تعمل إيران بجدية على تطوير صناعتها النووية ورفع العقوبات «لأجل إحباط مثل هذه التحركات اليائسة».
وأضاف علي أكبر صالحي أن الإجراء الذي تم اتخاذه ضد مركز التخصيب في نطنز يظهر فشل معارضي التقدم الصناعي والسياسي في البلاد في منع التطور الكبير للصناعة النووية من جهة والمفاوضات الناجحة لرفع الحظر الجائر ، وأوضح رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية أنه من أجل إفشال أهداف هذه الحركة الإرهابية ستواصل إيران بشكل جدي توسيع التكنولوجيا النووية من جهة والعمل لرفع الحظر الجائر من جهة أخرى.
وأشار إلى أنه في اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية تم عرض آخر إنجازات العلماء الشباب والمثابرين في البلاد وفي الوقت نفسه أصبحت آفاق رفع الحظر واضحة تماما.
إلى ذلك أكد رئيس فريق التحقيق بحادثة شبكة توزيع الكهرباء فى منشأة نطنز النووية الإيرانية في تصريح له أمس أن تقارير وسائل الإعلام الأجنبية حول الحادث مجرد ضجيج إعلامي ليس له أساس من الصحة.
ونقلت وكالة فارس عن رئيس الفريق شهيد أحمدي روشن قوله أمس إن التقارير التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الأجنبية بشأن أسباب الحادث ليست سوى ضجة إعلامية ولا تعتمد على أي حقائق على أرض الواقع ، وأشار إلى أن الفريق يدرس عدة احتمالات وسيطلع الرأي العام على كل المعلومات المطلوبة عقب تحديد سبب الحادث.
وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أعلن أن شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز تعرضت فجر أمس الأحد لحادث لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية أو تلوث إشعاعي وأن التحقيقات جارية لكشف أسباب الحادث.
والحادث جاء بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الأول البدء بضخ غاز اليورانيوم “يو اف 6” في أجهزة الطرد المركزي في مفاعل نطنز النووي.

موقع مينليست لا يتحمل مسؤولية الخبر المنشور أعلاه, لقراءة الخبر من مصدره الرئيسي إضغط هنا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-05-11 15:24 PM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 595.00 593.50
ريال سعودي 157.00 156.60
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 908.50 901.00
ريال سعودي 238.50 237.00
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-05-11 15:24 PM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 595.00 593.50
ريال سعودي 157.00 156.60
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 908.50 901.00
ريال سعودي 238.50 237.00