السلطة المحلية في محافظة شبوة تحيي الذكرى الثامنة لمجزرة الأمن القومي واستشهاد علي بن الحسين المحضار

 

الثورة / رياض الزواحي

أحيت السلطة المحلية في محافظة شبوة وآل المحضار – بالتعاون مع منطقة السبعين بأمانة العاصمة أمس – الذكرى السنوية الثامنة لمجزرة الأمن القومي التي ارتقى فيها عدد من الشهداء على رأسهم الشهيد الثائر علي بن الحسين ناصر المحضار عميد شهداء المحافظات الجنوبية.
وخلال الفعالية التأبينية التي حضرها اللواء لقمان باراس محافظ محافظة حضرموت والشيخ صالح الجنيدي محافظ أبين وهاشم السقطري محافظ أرخبيل سقطرى والعاقل ناصر بن حسين المحضار أكد اللواء الركن عوض محمد بن فريد العولقي محافظ محافظة شبوة على المعاني والدلالات العظيمة التي تكتسبها هذه الذكرى التي تمثل محطة مهمة نتذكر فيها الشهداء العظماء من قدموا أرواحهم الطاهرة رخيصة في سبيل الله وحرية وطنهم واستقلاله، قائلا إننا بحاجة اليوم أن نستلهم من الشهداء وعلى رأسهم الشهيد الثائر علي بن الحسين ناصر المحضار ورفاقه وكل شهداء الوطن الدروس العظيمة وأسمى معاني الفداء والتضحية في سبيل عزة وكرامة الإنسان اليمني ووطنه الشامخ شموخ الجبال بفضل الله وتضحيات هؤلاء الشهداء الصادقين.. مشيرا إلى أن دماء الشهداء الزكية أكدت وحدة الأرض والإنسان اليمني وواحدية الموقف والهدف والمصير الواحد لأبناء الشعب اليمني شماله وجنوبه وشرقه وغربه الذي يواجه منذ سبع سنوات أبشع عدوان غاشم لم يستثن أحداً من اليمنيين بمختلف انتماءاتهم واتجاهاتهم الفكرية ..مؤكداً أن مشروع المسيرة القرآنية مشروع جامع وحد قلوب اليمنيين تحت مظلة وطن عزيز أصر على المواجهة وانتزاع الاستقلال والتحرر من الوصاية للخارج إلى الأبد.
كما دعا اللواء الركن عوض محمد بن فريد العولقي محافظ محافظة شبوة جميع أبناء الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود ورفد الجبهات ومواصلة مسيرة الانتصارات في مختلف جبهات العزة والكرامة والسير في اتجاه بناء الدولة المدنية الحديثة بثقة وإصرار، انتصارا لدماء الشهداء وتضحياتهم الكبيرة.. مشيدا بتضحيات آل المحضار الذين كان لهم الشرف في تقديم عدد من الشهداء الأبطال في مختلف الجبهات وكذا أبناء محافظة شبوة والمحافظات الجنوبية الذين كانوا سباقين في مواجهة العدوان الغاشم ومرتزقته بصدق وإخلاص مع إخوانهم من كل مناطق الوطن .
من جانبه ألقى اللواء لقمان باراس محافظ محافظة حضرموت، كلمة في الفعالية أشار فيها إلى فضائل الشهداء وتضحياتهم العظيمة، قائلا إن الشهيد هو الشمعة التي تحترق ليحيا الآخرون وعلينا أن نستذكر كل شهيد في هذا الوطن كذكرى أيام ولادتهم واستشهادهم وألا ننسى أن الجلادين الذين قتلوهم لم يكن هدفهم سوى محو آثارهم من هذه الدنيا، لهذا لن ننساهم والشعب اليمني قاطبة سيبقى وفيا لهؤلاء الأبطال وسيبقون على العهد ويسيرون في نفس الطريق .
بدوره أكد الأستاذ محمد الصالحي وكيل محافظة شبوة في كلمة له عن السلطة المحلية بمحافظة شبوة أن الشهيد علي بن الحسين ناصر المحضار عميد شهداء المحافظات الجنوبية كان من أوائل من حمل هذا المشروع، مشروع المسيرة القرآنية وصدق به ونصره عندما كان الجميع ضد هذا المشروع العظيم فكان من أوائل السابقين إلى الله والمقربين إليه كما كان – رحمه الله – من أوائل المنطلقين في هذا المشروع في مرحلة حرجة وحساسة من تاريخ اليمن، قائلا إن الشهيد علي بن الحسين المحضار تحرك بإيمان راسخ وعزيمة لا تلين ليشارك في مسيرة سلمية إلى الأمن القومي وواجه هو ورفاقه، الجنود المدججين بالأسلحة واستشهد وانتصر بإيمانه وإخلاصه مع الله إلى أن اصطفاه الله شهيدا مع رفاقه في مجزرة الأمن القومي الشهيرة.
وكان الحسن بن علي المحضار نجل الشهيد قد القى في بداية الفعالية كلمة ترحيبية نيابة عن أسرة الشهيد استعرض من خلالها مراحل من حياة الشهيد علي بن الحسين المحضار الذي كان من أوائل شهداء المسيرة القرآنية هو وعدد من إخوانه وأقاربه من آل المحضار، مؤكدا أن عطاء هؤلاء الشهداء وتضحياتهم قابلها الله تعالى بعطاء أعظم حين اصطفاهم شهداء أحياء عند ربهم يرزقون.. مشددا على السير على خطى هؤلاء الشهداء حتى تحقيق النصر على العدوان وتحرير كل شبر من أرض اليمن الطاهرة.
كما شهدت الفعالية إلقاء قصيدتين للشاعر أبو مازن الشريف والطفل عبدالملك ناصر المحضار عن فضل الشهادة في الدنيا والآخرة نالت استحسان الحضور واختتمت الفعالية بمحاضرة للأخ أبو كنعان القاضي عن فضل الجهاد وثقافة الاستشهاد التي جعلها الله من أعلى مراتب الإيمان الصادق.
حضر الفعالية عدد من أعضاء مجلس الشورى والإخوة الشيخ محمد عبدالله بنان العولقي وكيل أول محافظة شبوة و وكيلا المحافظة محمد صالح البهجي وعلى عبدالله الحميري والعميد علي احمد الجنيدي مدير أمن محافظة شبوة والشيخ حسين دحنان نائب رئيس مجلس التلاحم القبلي في محافظة شبوة وسيف الجنيدي نائب مدير شركة النفط اليمنية واللواء علي الطمبالة وجمع من أبناء شبوة والمحافظات الجنوبية.

موقع مينليست لا يتحمل مسؤولية الخبر المنشور أعلاه, لقراءة الخبر من مصدره الرئيسي إضغط هنا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-06-21 09:29 AM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 598.50 597.00
ريال سعودي 157.80 157.60
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 939.00 935.00
ريال سعودي 247.00 246.00
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-06-21 09:29 AM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 598.50 597.00
ريال سعودي 157.80 157.60
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 939.00 935.00
ريال سعودي 247.00 246.00