حماس وحزب الله يحييان القضاء العراقي وموقف العراق الرسمي الرافض للتطبيع

 

 

الثورة / وكالات
أصدر القضاء العراقي أمس، مذكرات اعتقال بحق مشاركين في مؤتمر أقيم في أربيل الكردستانية، تحت شعار السلام ، ودعا إلى التطبيع مع العدو الصهيوني.
وقال بيان أصدره مجلس القضاء الأعلى بالعراق “إن محكمة تحقيق الكرخ الأولى (مقرها بغداد) بناء على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي (حكومية)، أصدرت مذكرة قبض بحق المدعو وسام الحردان (قائد الصحوات في العراق)، على إثر الدور الذي قام به في الدعوة إلى التطبيع مع العدو الصهيوني”.
وأضاف البيان: “كما تم إصدار مذكرة قبض بحق المدعو مثال الالوسي (برلماني سابق)، والموظفة في وزارة الثقافة سحر كريم الطائي (عريفة المؤتمر) عن الجريمة نفسها” .
وتابع: “سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق بقية المشاركين حال معرفة أسمائهم الكاملة”.
وعقد في أربيل الكردستانية العراقية يوم الجمعة مؤتمر “السلام” الذي حضره عملاء من العراق ، يروج لتطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني بشكل علني، في أول حدث من نوعه بالعراق.
ولقي المؤتمر رفضا عراقيا وعربيا واسعين ، وردود أفعال رسمية وسياسية رافضة، على مستوى الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية العراقية ورئاسة إقليم كردستان ، كما بدأ القضاء العراقي بملاحقة المشاركين واعتقالهم ، وتنص المادة 201 من قانون العقوبات العراقي، على أن “يعاقب بالإعدام كل من حبذ أو روج مبادئ الصهيونية بما في ذلك الماسونية، أو انتسب إلى أي من مؤسساتها أو ساعدها مادياً أو أدبياً أو عمل بأي كيفية كانت لتحقيق أغراضها”.
إلى ذلك اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس ، أن المواقف العراقية الرافضة للتطبيع مع العدو اليهودي “تعبر عن أصالة العراق وشعبه الشقيق، وحبه وانتمائه الكبير لفلسطين”، وعبر عن تقدير الحركة لـ”مواقف الرئاسة والحكومة والقضاء العراقي الرافضة لمحاولات التطبيع مع العدو الصهيوني”.
وأكد فوزي برهوم – الناطق باسم حماس – رفض الحركة وإدانتها “لكل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، ومن أي مستوى كان، لما له من تداعيات خطيرة على شعبنا الفلسطيني وحقوقه وقضيته، وعلى المنطقة برمتها”.
ودعا برهوم شعوب الأمة العربية والإسلامية كافة، إلى “الوقوف صفًا واحدًا في وجه المطبّعين، وفضحهم، والعمل على توفير كل عوامل ومقومات صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال ومشاريعه ومخططاته”.
إلى ذلك ندد حزب الله اللبناني، بمؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني، الذي عُقد مؤخراً في مدينة أربيل العراقية، واعتبره “محاولة فاشلة للترويج لثقافة الحوار مع العدو”، إلا أنّها “وئدت في مهدها”.
وحيا حزب الله المواقف الرسمية والسياسية والشعبية والدينية “الرافضة بقوة لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني” ، وأشاد البيان بـ”الإجراءات القضائية العراقية التي جرّمت هؤلاء المطبّعين، الأمر الذي يعكس وعياً مميزاً عند الشعب العراقي ومكوناته السياسية، ومناعته الوطنية ضد مشروع التطبيع في الشرق الأوسط”.
كما أدان حزب الله قيام كيان العدو الصهيوني باقتحام مخيم جنين ومناطق مختلفة في الضفة الغربية، الذي أدى إلى سقوط 5 شهداء واعتقال عدد من المقاومين الفلسطينيين.
واعتبر حزب الله في بيانه، أن الاعتداءات والجرائم التي ينفذها كيان العدو الصهيوني في جنين والقدس تجسيداً واضحاً لسياسة الغدر والإجرام التي يمتهنها العدو.
وأشاد البيان بيقظة المقاومين الفلسطينيين وتصديهم البطولي لتوغل العدو في جنين، وإيقاعهم إصابات عدة في صفوفه.

موقع مينليست لا يتحمل مسؤولية الخبر المنشور أعلاه, لقراءة الخبر من مصدره الرئيسي إضغط هنا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-10-14 12:13 PM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 601.00 600.00
ريال سعودي 158.50 158.25
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 1319.00 1304.00
ريال سعودي 347.00 343.00
أسعار الصرف في اليمن للعملات و الذهب
الأسعار مستقرة منذ: 2021-10-14 12:13 PM
صنعاء
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 601.00 600.00
ريال سعودي 158.50 158.25
عدن
# العملة بيع شراء
دولار أمريكي 1319.00 1304.00
ريال سعودي 347.00 343.00